منتدى تماف ايرينى
يتوجب عليك التسجيل لرؤية المنتدى

بركة الام ايرينى تكون معاكم

ساهم برد او موضوع لدعم المنتدى

بركة وشفاعة تماف ايرينى تكون معاكم


منتدى تماف ايرينى الام الغالية*بركة صاحبة المكان تكون معاكم*واهلا بكل الزوار الكرام 2009 نرجو التسجيل والمساهمة لدعم المنتدى *منتدى الام ايرينى*
 
الرئيسيةفخر الرهبنةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من أعظم المعجزات , إنقلاب العصا إلى حيه , على يد موسى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يعقوب
عضوا فضى
عضوا  فضى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 76
العمر : 27
العمل/الترفيه : كميكاز
المزاج : عادي
الشفيع : الله
الوظيفة : عامل
الديانة : موحد
السٌّمعَة : 0
نقاط : 11735
تاريخ التسجيل : 23/12/2009

مُساهمةموضوع: من أعظم المعجزات , إنقلاب العصا إلى حيه , على يد موسى   الجمعة مايو 28, 2010 8:38 am

من أعظم المعجزات , إنقلاب العصا إلى حيه , على يد موسى




حينما أرسل الله سبحانه وتعالى موسى علية السلام إلى فرعون ليدعوه لعبادة الله وحدة أجرى على يديه معجزات عظيمة لتثبت لفرعون صدق موسى علية السلام , ومن أعظم الآيات التي أجراها الله سبحانه على يد موسى علية السلام ( إنقلاب العصا إلى حية ) , وأنا الآن بصدد وصف لشكل تلك الحية وماهيتها فهي بلا شك برهان من الله تعالى لموسى عليه السلام , ومعجزة عظيمة , وخرق للعادة باهر دل على أنه لا يقدر على مثل هذا إلا الله عز وجل, وأنه لا يأتي به إلا نبي مرسل , وهي بالتأكيد ليست كباقي الأفاعي التي نسمع عنها , فلقد كان السحر في عهد فرعون في أوج عظمته , وأي ساحر من سحرة ذاك الزمان وحتى هذا الزمان يستطيع أن يخيل للناس أنه قادر على تحويل عصا أو حبل إلى حية , ونعود للقصة كما وردت في كتاب الله تعالى , قال تعالى: ( وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى ) سؤال تقرير, والحكمة في هذا السؤال: تنبيهه وتوقيفه على أنها عصا حتى إذا قلبها حية علم أنها معجزة عظيمة , وهذا على عادة العرب, يقول الرجل لغيره: هل تعرف هذا؟ وهو لا يشك أنه يعرفه, ويريد أن ينضم إقراره بلسانه إلى معرفته بقلبه. ( قَالَ هِيَ عَصَايَ ) قيل: وكانت لها شعبتان, وفي أسفلها سنان, ولها محجن. , ( أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا ) أعتمد عليها إذا مشيت وإذا أعييت وعند الوثبة, ( وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي ) أضرب بها الشجرة اليابسة ليسقط ورقها فترعاه الغنم , ( وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى ) حاجات ومنافع أخرى, جمع « مأربة » , وأراد بالمآرب: ما يستعمل فيه العصا في السفر, وكان يحمل بها الزاد ويشد بها الحبل فيستقي الماء من البئر, ويقتل بها الحيات , ويحارب بها السباع , , قال الله تعالى: ( ألقها يا موسى ) انبذها, قال وهب: ظن موسى أنه يقول ارفضها , ( فألقاها ) على وجه الرفض ثم حانت منه نظرة , ( فإذا هي حيه ) صفراء من أعظم ما يكون من الحيات, ( تسعى ) تمشي بسرعة على بطنها وقال في موضع آخر: كَأَنَّهَا جَانٌّ ( النمل ) وهي الحية الصغيرة الخفيفة الجسم , وقال في موضع: ثُعْبَانٌ , وهو أكبر ما يكون من الحيات , فأما الحية: فإنها تجمع الصغير والكبير والذكر والأنثى. وقيل: الجان عبارة عن ابتداء حالها, فإنها كانت حية على قدر العصا, ثم كانت تتورم وتنتفخ حتى صارت ثعباناً , والثعبان عبارة عن انتهاء حالها , وقيل: إنها كانت في عظم الثعبان وسرعة الجان نظر موسى فإذا العصا حية من أعظم ما يكون من الحيات صارت شعبتاها شدقين لها , والمحجن عنقا وعرفا , تهتز كالنيازك , وعيناها تتقدان كالنار تمر, فلما عاين ذلك موسى ولى مدبرا وهرب , ثم ذكر ربه فوقف استحياء منه , ثم نودي: أن يا موسى أقبل وارجع حيث كنت , فرجع وهو شديد الخوف , قال تعالى ( قال خذها ), ( ولا تخف سنعيدها سيرتها الأولَى ) هيئتها الأولى , أي نردها عصا كما كانت , وكان على موسى مدرعة من صوف قد خلها بعيدان , فلما قال الله تعالى: خذها , لف طرف المدرعة على يده, فأمره الله تعالى أن يكشف يده فكشف , فكشف عن يده ثم وضعها في فم الحية فإذا هي عصا كما كانت , ويده في شعبتها في الموضع الذي كان يضعها إذا توكأ , قال المفسرون: أراد الله عز وجل أن يري موسى ما أعطاه من الآية التي لا يقدر عليها مخلوق لئلا يفزع منها إذا ألقاها عند فرعون , وبعدما ذهب موسى علية السلام إلى فرعون ودعاه إلى دين الله كان لابد أن يدعم قولة بمعجزة تثبت صدق ما يقول ( فألقى ) موسى ( عصاه ) من يده أمام فرعون ( فإذا هي ثعبان مبين إنه لما ألقى العصا صارت حية عظيمة, وتوجهت نحو فرعون لتأخذه , فأخذها موسى فعادت عصا كما كانت , ولكن فرعون بعد ذلك قال للملأ إن موسى ليس سوى ساحر وإنه سيدحض السحر بالسحر , فأرسل في طلب كبار السحرة وواعد موسى علية السلام للتحدي في يوم الزينة وهو يوم العيد , فوافق موسى علية السلام على ذلك , وفعلاً في الوقت والزمان المحددين وبحضور فرعون وملئه قابل موسى علية السلام السحرة بحبالهم وعصيهم , وتم الاتفاق على أن يلقي السحرة ما معهم أولاً , فألقوا حبالهم وعصيهم فخيّل للناس أنها أفاعي تسعى , فأوحى الله سبحانه لرسوله موسى علية السلام أن يلقي عصاه , قال تعالى ( وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك ) فألقاها فصارت حية عظيمة ( فإذا هي تلقف) أي: تبتلع , ( ما يأفكون ) يكذبون من التخاييل وقيل: يزوِّرون على الناس , فكانت تلتقم حبالهم وعصيهم واحداً واحداً حتى ابتلعت الكل ثم أخذها موسى فصارت عصا كما كانت , فخر السحرة ساجدين وآمنوا بما جاء به موسى لعلمهم أن هذا ليس عمل ساحر إنما هي معجزة من الله سبحانه أجراها على يد رسوله الكريم موسى علية السلام , فما كان من فرعون لعنة الله إلا أن قام بقتلهم وصلبهم على جذوع النخل فكانوا أول النهار سحرة كفره وفي آخر النهار شهداء برره رحمهم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أعظم المعجزات , إنقلاب العصا إلى حيه , على يد موسى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تماف ايرينى :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: